الجمعة، 2 يوليو، 2010




هالة ٌ من البرد والخلا
هذه الصورة اشعرتني بالسعادة
بشيءِ من الصَفا
موعدٌ يلتقي فيه
شارعين خاليين
وقلبي على الرصيف
وأنوارٌ من السما
...
هالة ٌماردة ٌ
وبشرٌ هائمون.. نائمون..
وبقايا ندى


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق